Tuesday, September 18, 2007

عتاب

أريد أن أغسل وجهى وأن أعاتب... (أعاتب) ..الكلمة تـُظهر احتكاكا حنونا وأخرا للروح بمحيطها. و(المعاتبة) فوضاوية التمسح بالكون مرة أخرى واظهارٌ عشوائىٌ لسـُكــّر ماقـَدّمت يداك أملا فى بقاء الوصل./أريد أن أغسل وجهى وأعاتب/.( يعاتب) يتمسح بالعتب مرة أخرى ويسوق عليه جمال ما مضى بينهما كى يزيل عنه ترابا مسـّهُ. والعتبة أول الدار هى ماوقعت منها كلمة (عتاب) التى تعيد الوصل إلى أول صفائه./أريد أن أغسل وجهى وأعاتب/.(العتاب) وقوع الذكرى العذبة مثل ماء لين يندلق إلى شقوق مـُتربة ودليل على بقاء العلاقة، و(تعاتبا) تكون بين اثنين لاثالث لهما، خصوصية ُ روحين تكافيا السر، قد يحمل أرقـُهم فيضا من العتاب لأكثر من شىء حوله ولكنه يـُسرُّ بالرواية فى أذن كل منهم على حدة حفاظا لجمال الانفراد ولذته./أريد أن أغسل وجهى وأعاتب/. (المعتب) صاحب العتبى رهيف الروح وحامل العـَشم، ناشر طرفه، متشتتٌ بحدة عتابه وحرقة روحه أو هادىء بغلبة حسن (المستعتب عليه) عليه.تقول له(لك العتبى) أى تفتح الصدر على مصراعيه ليرى مسيرة الطير المهاجر فى صدرك والسماء التى منبتها روحك، (لك العتبى) تأخذ بيديه ليتحسس أصغر ندبة فى الروح وخوف لايتطلع عليه غيرهُ . و (العتاب) مأمول ٌ منه أو ميوؤس منه.0فــ(عتاب) الآمل ينبض به القلب ويحكمه العقل الذى يفرد خيطا لينا من الوصال كلما هـَمًّ إرهاقٌ بــ(المستعتب عليه). وعتاب اليائس الذى أوقن بالمفارقة تضخه الروح وحدها بكل ما حملته من مودة للواقف ونقمة على الموقف، عتاب اليائس أشجى وأنقى وأشف، وعتاب الآمل صورة لقدرة المحبة....أريد أن أغسل وجهى وأن أعاتب القمر هو لم يغطـِنى فى منامى كما وعد/أريد أن اغسل وجهى وأن أعاتب الرقة التى سقطت على القلب سهوا/أن أعاتب حيلة وقعت على فدُخت بالإثم وحيلة لم تقع على فذهب من يدى حبيب/أن أعاتب عينين تساقطا على القلب من نخلة الحسن/ أريد أن أغسل وجهى وأن أعاتب من تعلق به القلب فتركه/أعاتب العمر/ الضوء/ الوجع/ أعاتب كلاما قلته/ وكلاما لم أقلهُ/أعاتب ما مر بى / وما مر منى/نفــَسى الضئيل/وهاجس يطفو علىّ/أريد أن أعاتب العتاب الذى أوجع القلب وأمـَّـلــَهُ/أريد أن أغسل وجهى وأن أعاتب.......أعاتب

8 comments:

Anonymous said...

(أريد أن أغسل وجهى وأن أعاتب)إنه يغسل الروح فى رأيى فالانطباع الذى ينتابنى للوهلة الأولى أن العتاب يتطلب قدرا من النقاء والسكينة لأن( صاحب العتبى رهيف الروح وحامل العشم)، فهو عالم بروح العتاب ومعناه،..
هذه الجملة الرقيقة المحورية التى يبدأ بها كل مرة بعد انتهاء المعنى المقصود بكل جزئية.. و يتكرر هذا حتى تنتهى بهذا المقطع الجميل الخالص الشعرية والذى يختتم النص" أريد أن أغسل وجهى و أن أعاتب القمر هو لم يغطينى فى منامى كما وعد........" إلى النهاية.. فيبدو لى من الوهلة الأولى أنه كان يريد أن يقول هذا منذ البداية فيبدأ ويقف عند كلمة "العتاب" ثم يأخذه الكلام إلى تعريف "حال" العتاب : (الكلمة تظهر احتكاكا حنونا للروح بمحيطها./ يتمسح بالعتب مرة أخرى ويسوق عليه جمال ما مضى./ خصوصية روحين تكافيا فى السر..) وهكذا فهو يقودنا بسلاسة مدروسة لتتبع اشتقاقات الكلمة لغويا و برابط فنى جميل يعطى احساس بالتداعى للأفكار والمشاعر .. فقبل أن يلقى بعتابه لنفسه.. لأحبابه..ولأيامه، يشرح معنى العتاب وهو يفوح برائحة صوفية عذبة، فى مفهوم العتاب ذاته ووصف المعتب والمستعتب عليه..
"لك العتبى" أسرنى هذا المعنى :(أن تفتح الصدر على مصراعيه ليرى مسيرة الطير المهاجر فى صدرك والسماء التى منبتها روحك..تأخذ بيديه ليتحسس أصغر ندبة فى الروح وخوف لا يتطلع عليه غيره..) إنه العتاب الذى يعزز الوجد، ويزيد القرب و الفهم.. إنه السر الجميل.
لقد لجأت فى هذا النص كما قلت فى البداية لحيلة فنية صائبة -فى رأيى - وهى تضفير التعريف الفلسفى الشاعرى للمعنى والذى يحمل لب النص فى الحقيقة، مع الشحنة الشاعرية التى تخرج على مهل ثم تندفع فى النهاية لتعطى للنص منحى عميق،.. فالأشياء المعنوية التى يعاتبها كلها ترتفع بشاعرية النص لأعلى ما يكون
هذه هى القراءة الأولى بالطبع لكن انطباعى عن النص أنه جميل
كل عام وأنتم بخير
شيماء عزت

Ezz said...

أريد أن أغسل وجهى وأن أعاتب القمر هو لم يغطـِنى فى منامى كما وعد/أريد أن اغسل وجهى وأن أعاتب الرقة التى سقطت على القلب سهوا/أن أعاتب حيلة وقعت على فدُخت بالإثم وحيلة لم تقع على فذهب من يدى حبيب/أن أعاتب عينين تساقطا على القلب من نخلة الحسن/ أريد أن أغسل وجهى وأن أعاتب من تعلق به القلب فتركه/أعاتب العمر/ الضوء/ الوجع/ أعاتب كلاما قلته/ وكلاما لم أقلهُ/أعاتب ما مر بى / وما مر منى/نفــَسى الضئيل/وهاجس يطفو علىّ/أريد أن أعاتب العتاب الذى أوجع القلب وأمـَّـلــَهُ/أريد أن أغسل وجهى وأن أعاتب.......أعاتب
-----------------
انا من ساعة ما قريت البوست ده من يوم مانزل و أنا الجزء ده تلبسني...بصراحة و ماتزعلش مني... يحرق ينكت يهري على المسا.......
لك وحشه على فكرة..عز

عوليس said...

د.شيماء:أشكر تعليقك الجميل وسعيد ان احساس النص وصل لحضرتك ويمكن دى اكتر الاشياء فعلا اللى تميز تعليقك فكرة الحكم باحساس القارىء على النص قبل ما نبدا فى تشغيل العقل عليه
اشكرك

عز:انا كنت حاسس ان المقطع ده هيعجبك يا صديقى
بقولك انا عايز اكلمك على الميل قريب انشاء الله
دمت جميلا
وكل عام وانت بخير

Ezz said...

my e-mail: arabi332003@yahoo.com

midi haytham said...

كشف تسربات المياه
شركة تخزين عفش بالرياض
شركة نقل اثاث بالرياض
شركة تنظيف فلل بالرياض
شركة تخزين عفش بالرياض
شركة نقل عفش بالرياض
شركة تنظيف واجهات حجر بالرياض

شركة تنظيف شقق بالرياض
شركة تنظيف بيوت بالرياض
شركة جلي بلاط بالرياض
شركة تنظيف مسابح بالرياض
شركة تنظيف خزانات بالرياض
شركة عزل خزانات بالرياض
شركة تسليك مجارى بالرياض
شركة تنظيف موكيت بالرياض
شركة تنظيف منازل بالرياض
شركة تنظيف واجهات زجاج بالرياض
شركة تنظيف مجالس بالرياض
ترميم البيت
شركة شفط بيارات بالرياض
شركة تنظيف بيوت الشعر بالرياض
شركة تنظيف بالرياض
عزل الاسطح
شركة تنظيف بيارات بالرياض
شركة رش مبيدات بالرياض
شركة مكافحة حشرات بالرياض

شركة بن طامى said...

كشف تسربات المياه

شركة عزل خزانات بالرياض

شركة مكافحة  حشرات بالرياض
شركة رش مبيدات بالرياض

شركة مكافحة النمل الابيض بالرياض

افضل شركة دهانات بالرياض

شركة تنظيف بن طامى said...

شركة عزل خزانات بالرياض

شركة مكافحة  حشرات بالرياض
شركة رش مبيدات بالرياض

شركة مكافحة النمل الابيض بالرياض

افضل شركة دهانات بالرياض

شركة تنظيف بن طامى said...

شركة تنظيف بالرياض

شركة تنظيف منازل بالرياض

شركة تنظيف فلل بالرياض

شركة تنظيف شقق بالرياض

شركة تنظيف خزانات بالرياض

شركة جلي بلاط بالرياض

شركة تنظيف بيوت بالرياض

شركة تنظيف مجالس بالرياض

شركة نقل اثاث بالرياض

شركة نقل عفش بالرياض

شركة تخزين اثاث بالرياض
كشف تسربات المياه

شركة عزل خزانات بالرياض

شركة مكافحة  حشرات بالرياض
شركة رش مبيدات بالرياض

شركة مكافحة النمل الابيض بالرياض
شركة عزل بالرياض

افضل شركة دهانات بالرياض